images

Horizontal_B MEPI c15716f81eb35bccda0a0637be3e818b_64 logo-1 (2)

مهارات الوصول الى سوق العمل

images

اعداد وتنفيذ:

الشبكة العربية المتوسطية للتنمية المحلية

جمعية الأمل للتنمية

بدعم من المبادرة الأمريكية الشرق اوسطية MEPI

مهارات الوصول الى سوق العمل

المقدمة

“عندما تصبح المرأة في وضعٍ أفضل، يغدو العالم مكاناً أفضل للجميع”

إيماناً منا في هذه الرؤيا جاءت المبادرة في العمل على تعزيز مشاركة المرأة في سوق العمل الأردن، وبالرغم من إحراز تقدمٍ في مجالاتٍ مثل التعليم والصحة، إلا أن معدل مشاركة المرأة ودخلها وظروف عملها لا تزال منخفضة.

وعالمياً يبلغ معدل مشاركة المرأة في القوى العاملة 50 في المائة مقارنةً مع 77 في المائة للرجل، ويُعتبر معدل مشاركة المرأة في سوق العمل الأردني من أدنى المعدلات في العالم حيث يبلغ (14% للمرأة مقابل 66% للرجل)، إذ يشير ترتيب الأردن عالميا إلى تدني مشاركة المرأة الاقتصادية، بل وتعد نسبة مشاركتها من أدنى النسب على مستوى العالم، إذ صنف تقرير المنتدى الاقتصادي العالمي حول النوع الاجتماعي العام 2014 الأردن بالمرتبة 140 من أصل 142دولة .

بناءً على ذلك لا بد من وضع سياساتٍ طموحة تنجح في تغيير معايير النوع الاجتماعي وعلاقاته في المجتمع والعمل، بالتالي معالجة عدم المساواة الهيكلية، لأن مشاركة المرأة في القوى العاملة يُعد مؤشرًا تنمويًا حاسمًا تسعى البلدان المتقدمة والنامية على حد سواء لوضع استراتيجيات من أجل تعزيزه باعتباره من القوى المحرِّكة للنمو الاقتصادي

وفي السياق ذاته اعتمد التقرير السنوي الحادي عشر لحالة حقوق الإنسان في الأردن لعام 2014، في أحد بنوده على بعض التوصيات التي تضمنتها ورقة السياسات “حول عمل المرأة الأردنية”، الصادرة من المجلس الاقتصادي والاجتماعي الاردني.

واستعرض التقري السنوي لحقوق الإنسان ورقة السياسات التي تناولت حقوق المرأة في العمل كما وردت من الدستور الأردني وقانون العمل.

وأظهرت الورقة أن مشاركة المرأة في الحياة الاقتصادية في العاصمة مختلفة عنها في المناطق الأخرى، ويعزى ذلك لقلة فرص العمل في تلك المناطق، وقلة المشاريع التشغيلية، وقلة الوعي، كما أن التعامل مع التحديات الاجتماعية، خاصة تلك التي تتعلق بدور المرأة وعملها هي دائماً من بين الاعتبارات المهمة الأخرى التي تغيب عن ذهن من يرسم السياسات العامة، وبعمل المرأة على نحٍو خاص.

كما تضمنت ورقة السياسات أسباب ضعف مشاركة المرأة الاقتصادية منها:

أ- الحذر الزائد لدى النساء من دخول عالم الأعمال والاقتصاد.

ب- قلة التوعية بحقوقها الاقتصادية.

جـ- كثرة المسؤوليات التي تقع على عاتقها، المتعلقة بالأسرة وتربية الأطفال.

د- الصعوبات المتعلقة بظروف العمل ومكانه وطول ساعات العمل وعدم تهيئة مكان العمل بشكل يراعي طبيعة المرأة واحتياجاتها.

هـ – استغلال المرأة والتحرش بها جنسيا.

وخرجت الدراسة بجملة من التوصيات، منها:-

أ- ضرورة توعية المجتمعات، وخاصة خارج العاصمة بأهمية مشاركة المرأة في الحياة الاقتصادية.

ب- دراسة جميع التشريعات الناظمة بعمل المرأة وإعادة وضعها بما تنسجم فيه أحكامها مع بعضها بعضا وازالة التعارض فيما بينها.

ج- تعزيز العمل الجزئي والترويج له و ابراز مزاياه.

استيعاب التحديات التي تعيق دور المرأة الاقتصادي أمر ضروري لوضع السياسات التنموية، وتحليل هذه التحديات والصعوبات ودراسة تفاصيلها وأسبابها وانعكاساتها يفضي إلى صياغة التشريعات الداعمة للمساواة بين الجنسين التي تروج بدورها لمشاركة اقتصادية.

هنالك الكثير من الأسباب المحفّزة على جعل مشاركة المرأة في سوق العمل أولويةً في المنطقة العربية، فالمنفعة الاقتصادية الكامنة في زيادة نسبة عمل المرأة مدهشة. فحسب التقديرات الأخيرة، من الممكن أن يرتفع الدخل القومي في المنطقة بنسبة 47% خلال العقد القادم في حال تساوت أعداد النساء مع أعداد الرجال في سوق العمل، والأثر الاقتصادي لنسب العمالة هذه يمكن أن يخلق 600 مليار دولار سنويًّا (2.7 ترليون بحلول 2025).

بناءً على ذلك جرى تنفيذ مبادرة “الأمل” للالتحاق بسوق العمل الأردني، ذلك لتشجيع المرأة للإندماج في سوق العمل، ومعرفة حقوقها وواجباتها، كذلك آليه تسويق ذاتها والتواصل مع أصحاب العمل، إلى جانب اكسابها مهارات عدة تساعدها في الانخراط بسوق العمل.

المحتويات

مقدمة

الهدف العام للبرنامج

نبذه عن القائمين على تنفيذ المبادرة

البرنامج التدريبى

الفئة المستهدفة من البرنامج التدريبى

نبذة عن المواد التدريبية

المخرجات

IMG_0553

نبذة عن البرنامج التدريبي الذي نُفذ لمساعدة النساء والفتيات للدخول إلى سوق العمل

نفذت جمعية الأمل للتنمية بالتعاون مع الشبكة العربية المتوسطية للتنمية المحلية ويدعم من منظمة “مبادرة الشراكة الأميركية الشرق أوسطية “ميبي”،برنامج تدريبي لمساعدة النساء والفتيات للدخول إلى سوق العمل بهدف توفير التدريب اللازم إلى 50 امرأة من ذوي الدخل المحدود ليبدأن بمشاريعهن الجديدة أو توسيع مشاريعهن الحالية، ومساعدة الخريحات من الجامعات والمعاهد للوصول إلى سوق العمل، ذلك من خلال تنظيم دورة تدريبية على مدى 3 أسابيع بهدف زيادة الوعي وتعليم المهارات الأساسية في إدارة الأعمال لهؤلاء النساء مثل: وضع خطة عمل، وكيفية الحصول على قرض، والمحاسبة الأساسية والعامة.

ركز البرنامج التدريبي على منح النساء المهارات والتقنيات اللازمة لمساعدتهن في كتابة السيرة الذاتية وامتلاكهن مهارات مقابلات العمل، إضافة إلى توعيتهن بالحماية القانونية ذلك لإنجاح أعمالهن وتحقيق النجاح الاقتصادي.

كما ستجتمع النساء باستمرار لمراجعة تقدمهن، وليشاركن بعضهن البعض نجاحاتهن، إضافة إلى تأسيس موقع الكتروني للنساء يساعدهن على التواصل في هذه المرحلة ونقل خبراتهن وتجاربهن.

خلال البرنامج التدريبي جرى تدريب الفتيات لتلبية احتياجات سوق العمل من خلال إكسابهم المهارات اللازمة التى تؤهلهم للالتحاق بالوظائف المطلوبة.

ومن ثم العمل على برامج تدريبية بعد الاتصال بالجهات والشركات التى تحتاج إلى عمالة مدربة فى مجالات معينة، وبناء عليه حُددن الاحتياجات التدريبية لهن في ثلاثة محاور رئيسية هي:

  • التدريب للتشغيل المباشر
  • التدريب لإكساب مهارة مطلوبة فى سوق العمل
  • التدريب لاكتساب مهنة حرة من خلال التدريب فى ورش القطاع الخاص

المحور الأول: التدريب للتشغيل المباشر

وفي هذا الإطار يجري توسعة المشروع بالاتفاق مع جهات معينة تحتاج إلى عمالة مدربة في تخصصات معينة وتلتزم بتوظيفها بمجرد اجتيازها فترات التدريب بنجاح في هذا المجال وذلك بعقد اتفاقيات مع القطاع الخاص للمشاريع المتوسطة والكبيرة.

المحور الثاني: التدريب لإكساب مهارة مطلوبة فى سوق العمل

وفى هذا الإطار يتم الاتفاق مع مراكز التدريب المتخصصة لتدريب الراغبات على مهارات تؤهلهم للحصول على فرص عمل وفى هذا المجال يتم تطوير المناهج والمعدات وتدريب المدربين وبذلك يتم رفع كفاءة مراكز التدريب بدرجة تؤهلها لتقديم الخدمات التدريبية المناسبة للأفراد وهنا يتم تحديد محموعة من مراكز التدريب المنتشرة في جميع المحافظات لاعتمادها على تأهيل الفتيات ويركز التدريب على المهارات الاساسية مهارات الحاسوب واللغات الاجنبية ومهارات الادارة والتواصل ….الخ المهارات التي تحتاجها الوظائف بشكل عام.

المحور الثالث: التدريب لاكتساب مهنة حرة

وفى هذا المجال يتم الاتفاق مع اصحاب الاعمال والمهن الحرة, لتدريب الراغبات في تأسيس مهن واعمال خاصة بهن , يتم تدريبهن لإكسابهن المهارة اللازمة التى تؤهلهن لممارسة مهنة حرة فى سوق العمل ويتم التعاون مع صندوق التشغيل الوطني وقطاع البنوك لتقديم التسهيلات اللازمة والدعم اللازم لمساعدتهن في بدء مشروعهن .

نبذه عن القائمين على تنفيذ المبادرة

الشبكة العربية المتوسطية للتنمية المحلية

شبكة مستقلة غير ربحية، تهدف إلى مساعدة الأفراد والمجتمعات والمؤسسات في بناء قدراتها من خلال نقل المعرفة وتحسين الأداء العملي، لتمكينهم من إدارة المتطلبات الاجتماعية المتغيرة، والوصول الى الفرص ومواجهة تحديات التنمية. بالعمل على تضامن وتعاون و تسهيل الروابط بين الأفراد و المؤسسات، و فرص الحصول على المعلومات ، بتبادل الخبرات والموارد ، و بناء علاقات فعالة لتحسين الممارسات لنكون قادرة على إحداث فرق في حياة المجتمعات المحلية لخلق بيئة اجتماعية آمنة.

تأسست في ايار 2011، الاردن – عمان

جمعية الامل للتنمية الاجتماعية

وقد تأسست جمعية الأمل للتنمية الاجتماعية في 19/3/2006 ورقم 1588 من مؤسسة تابعة لوزارة التنمية الاجتماعية ، وهي مؤسسة خيرية تطوير العمل في مجال رفع مستوى الأسرة من خلال نوع والمساعدة النقدية والتدريب للمرأة والضمانات والرعاية للأيتام.

أهداف الجمعية:

1 – كفالات الآيتام ورعاية.

2 — مشاريع التنمية لتوليد الدخل.

3 — مساعدة الأسر المحتاجة.

4 — مركز تدريب للنساء والفتيات مجانا.

5 — الرعاية الصحية المجانية. (راجع ضغط الدم والسكري)

6 — تدريب وتأهيل العديد من النساء وربات البيوت.

7 — الحضور والمشاركة في المؤتمرات والمحاضرات وحلقات العمل في المملكة.

مبادرة الشراكة الأميركية الشرق أوسطية “ميبي”

تقدم مبادرة الشراكة الأميركية الشرق أوسطية تمويلاً لدعم الجهود الرامية إلى توسيع مشاركة سياسية, و تعزيز المجتمع المدني و سلطة القانون, وتمكين النساء والشباب, و تطوير فرص اقتصادية و تعليمية, و شجع على الإصلاحات الاقتصادية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

تعمل –ميبي- على التواصل مع المجتمعات المحلية لتقديم الدعم المطلوب والمساعده الناجعة للمؤسسات المحلية من أجل الازدهار في تلك المجتمعات عن طريق بناء وتطوير أسس المشاركة والتعددية.

محتويات البرنامج التدريبي

احتوى البرنامج التدريبي على ما يلي:

  • التدريب على قانون العمل من حيث الحقوق والواجبات.
  • علاقات العمل الفردية (عقد العمل الفردي –– الأجور ).
  • الاجازات في قانون العمل.
  • الواجبات والمحظورات في قانون العمل.
  • الحقوق والواجبات الواردة في قانون الضمان الاجتماعي.
  • حقوق المرأة الأردنية في العمل.
  • كيفية كتابة السيرة الذاتية ورسالة التغطية.
  • كيفية استخدام محركات البحث للعثور على وظيفة.
  • مهارات اجراء المقابلة الشخصية ومهارات التواصل الفعال.
  • كيفية إجراء مقابلات العمل.
  • مهارات الحوار.
  • مهارة إدارة الوقت.
  • فن التعامل مع الضغوط الصعبة.
  • مهارة التخطيط الشخصي الإستراتيجي
  • الاطلاع على اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز (سيداو)
  • مهارات القيادة وعمل الفريق.
  • تكنولوجيا المعلومات وسائل الاعلام الاجتماعية.
  • المهارات التسويقية، ومهارات التفاوض، ومهارة اعداد القوائم المالية، والادارة المالية من حيث التخطيط المالي، والتدفق النقدي، والسيولة وآثارها على المشروع، وطرق التسعير، ومسك الدفاتر، وكيفية تجنب المخاطر.

نبذة عن المواد التدريبية

  1. التدريب حول قانون العمل الأردني من حيث الحقوق والواجبات

تهدف هذه الورشة التدريبة إلى رفع وعي المشاركات حول قضايا العمل والعمال وتوعيتهم وضمان حقوقهم في سوق العمل الأردني من حيث الاجازات والواجبات والمحظورات في قانون العمل، وحقوق المرأة الأردنية التي نص عليها القانون، وربط النصوص النظرية القانونية بالواقع العملي، وشملت الدورة كذلك توعية المشاركات بآلية علاقات العمل الفردية، والأجور، وغيرها من الحقوق والواجبات التي تضمن إدماج المشاركات بسوق العمل دون تعرضهن للانتهاكات، كذلك جرى تدريب المشاركات على حقوقهن المنصوص عليها في قانون الضمان الاجتماعي.

  1. إدارة المشاريع

جرى تدريب المشاركات على كيفية ادارة المشروعات، حيث تُعتبر إدارة المشاريع من القضايا المهمة في أي مشروع مهما صغر حجمه أو كبر، كذلك جرى تدريبهم على كيفية تقييم مهاراتهم الحالية، ومن ثم تعريفهم على عملية إدارة المشروعات، وكيفية التعرف على الأنشطة المتعلقة بالمشروع، وكيفية ترتيبها من حيث الأولوية، وكيفية تكامل أحدها مع الآخر، وعلاوة على ذلك، ومساعدتهم التركيز على الأنشطة الرئيسية، وتقييم المخاطر الوارد حدوثها، وكيفية التخطيط لتجنبها أو على الأقل التقليل من شدة عواقبها، وأخيرًا تدريبهم على كيفية مراقبة تطور الأداء، وتوقع المشكلات وكيفية التغلب على ما يقع منها.

  1. الأوراق التجارية

ماهية الاوراق التجارية :

هي اوراق تحل محل النقود في التعامل، وتتميز بسهولة تتداولها بين الافراد، على ان تكون مستوفيه ومحتوية على كامل البيانات التي حددها القانون ( القانون التجاري )، وتتضمن على امر بدفع مبلغ محدد من المال الى طرف اخر في موعد الاستحقاق او لدى الاطلاع ، أم أصلها فقد أنشأت على يد التجار في عصور النهضة في ايطاليا وطورها ونظمها المجتمع الدولي في مؤتمر لاهاي 1910 وتم توحيد الشكل العام لها، ولبياناتها وتحديد المسؤولياتها والالتزامات، وتلتها بعد ذلك العديد من الاتفاقيات حتى خرجوا بالشكل النهائي عام 1930.

أهمية الاوراق التجارية :

إثبات حق : إن موضوع الاوراق التجارية هو قدر معلوم من المال بذمه احد الاشخاص وفي الغالب هو محرر السند (الساحب) ويثبت حقا لصالح المحرر له المستفيد، وعلى محرر السند ايفاء هذه الذمة المالية لدى الاطلاع على السند او بتاريخ الاستحقاق الوارد في متنها، اما بواسطته شخصيا ام بواسطة طرف ثالث (المسحوب عليه ).

قابليتها للتداول : اي نقل الحق من شخص لشخص ان كانت بواسطة التظهير ( التجيير ) اي التوقيع على ظهر السند، او نقل الحق بمجرد حيازة الورقة التجارية كما في السند لحامله .

تسهيل العمليات التجارية : إن اصل اختراع هذه الاوراق التجارية لغايات تسهيل العمليات التجارية والتي تتطلب السلاسة والمرونة والابتعاد عن التعقيد وبالتالي، وكونه ليس من المعقول ان يحمل التاجر دائما معه نقوده حتى يتدبر امر صفقته التي يرغب بها، خاصة في حال كان المبلغ كبيرا، وما يصاحب هذا الامر من مخاطر السرقة وغيرها، بالتالي كانت الحاجة للاستعاظة بنظام يسهل التجارة ويحميها، فكانت الاوراق التجارية.

أداة أئتمان : كونها تضمن قضاء الدين في اجل لاحق ومعلوم .

قابليتها لقضاء الدين : أي انه في حال حصول الاجل او الاستحقاق تعتبر اداة لتسديد الدين والحقوق بين الافراد.

أنواع الاوراق التجارية :

سند السحب : وهو عبارة عن امر من احد الاشخاص (محرر السند) الى شخص اخر ( المسحوب عليه )، يدفع بموجبه مبلغ معلوم من المال الى شخص ثالث ( المستفيد ) بتاريخ معين او حال الاطلاع، والعلاقة هنا ثلاثية الاطراف.

الكمبيالة : تعهد من احد الاشخاص بدفع مبلغ معين من المال الى شخص اخر في حلول اجل معين، او الاطلاع ووالعلاقة هنا بين طرفين.

الشيك : امر يصدره الساحب الى المسحوب عليه ( هنا من الواجب ان يكون بنكا)، بدفع مبلغ معين من المال الى شخص ثالث ويطلق عليه المستفيد، والعلاقة هنا كسند السحب ثلاثية، مع اختلافين الاول ان المسحوب عليه في الشيك يجب ان يكون بنكا، والثاني ان المشرع احاط الشيك بحماية اضافية وهي العقوبة الجزائية وغالبا ما تكون الحبس فس حال تبين عدم وجود رصيد للشيك بتاريخ استحقاقه .

السند لحامله : وهو السند الذي لا يصدر باسم مستفيد معين بل لحائزه وهو قابل للتداول باحيازة او التظهير، والعلاقة بين طرفين هنا .

الحماية القانونية للاوراق التجترية :

تتمتع الاوراق التجارية بنوعين من الحماية القانونية و اول انواع هذه الحماية هي :

 

  1. الحماية بموجب احكام قانون التجارة : حيث ان المستفيد بالورقة التجارية يستطيع في حال عدم قيام المدين بالورقة التجارية بالوفاء بقيمتها ان يرفع دعوى المطالبة بقيمة الورقة التجارية خلال الخمس سنوات التالية لتاريخ الاستحقاق و تسمى هذه الدعوى ( بالدعوى الصرفية ) ولا يلزم المدعي فيها سوى الورقه ذاتها لاثبات الدين , اما بعد انقضاء الخمس سنوات فيقوم برفع دعوى مطالبه باصل الحق المدعى به وهو سيي تحرير الورقة التجارية .
  2. الحماية بموجب قانون العقوبات : حيث ان المشرع الجزائي قد قرر حماية خاصة بالشيكات بموجب احكام المادة 221 و التي تعاقي من يرتكب جرم اصدار شيك بدون رصيد بالحبس من سنه الى ثلاث سنوات .

أهم الأمور التي يجب مراعاتها عند التعامل بالاوراق التجارية

يجب على المتعامل بالاوراق التجارية مراعات عدة امور وذلك بهدف التقليل من المخاطر القانونية و هي على النحو التالي:

  1. عند تحرير الشيكات و تسليمها للمستفيد التاكد من وجود رصيد يكفي للوفاء بقيمة الشيك كون الشيك يكون مستحق الوفاء لدى الاطلاع ( عرضة على البنك المسحوب عليه ) مهما كان تاريخ الاستحقاق المحرر عليه .
  2. المحاوله ما امكن ان تكون الشيكات للمستفيد الاول حتى نتجنب قابلية التظهير للغير .
  3. عدم قبول الشيكات او الكمبيالات الا من العملاء الموثوقين و الذين يكونون يتمتعوا بسمعة تجارية جيدة لتجنب اللجوء للقضاء ما أمكن لتحصيل الحقوق .
  4. عدم التاخر في الوفاء بقيمة الاوراق التجارية المستحقة لتجنب الفوائد القانونية المرتفعة .
  5. عدم اعطاء اكثر من نوع واحد من الاوراق الى ذات المدين .
  6. مهارات كتابة السيرة الذاتية ورسالة التغطية

جرى تدريب المشاركات على مهارات كتابة السيرة الذاتية، بإعتبارها أداة تسويقية للمؤهلات والخبرات وما سوف تضيفه للشركة المتقدم لها، كذلك جرى تعريفهم على الغرض الرئيسي للسيرة الذاتية وهو محاولة الحصول على فرص عمل فالسيرة الذاتية الجيدة تؤهلك للحصول على موعد للمقابلة الشخصية التى هي فرصتك للحصول على فرصة عمل، إضافة إلى ذلك جرى تدريبهم على أساسيات السيرة الذاتية وكيفية كتابتها بأفضل طريقة.

  1. مهارات المقابلة الشخصية

جرى تدريب المشاركات على مهارات المقابلة الشخصية، وكيفية تحديد عوامل النجاح والفشل، وكيفية إدارة المقابلة بطريقة تبرز مهارات المترشح في الحوار وتخفي نقاط ضعفه.

مهارات القيادة و صفات القائد – 6

 

أولاً: لماذا الحديث عن هذا الموضوع؟

ثانياً: تعريف القيادة والقائد.

ثالثاً: أهمية القيادة.

رابعاً: متطلبات القيادة وعناصرها.

خامساً: الفرق بين القيادة والإدارة.

ثامناً: واجبات القيادة.

تاسعاً: اكتشاف العناصر القيادية.

عاشراً: منهجية إعداد وصناعة القادة.

حادي عشر: من فنون القيادة.

1) فن إصدار الأوامر.

2) فن الاتصال.

3) فن التأنيب.

4) فن معالجة التذمرات.

5) فن المكافأة والتشجيع.

6) فن المراقبة.

7) فن المعاقبة.

8) فن التعاون مع القادة الآخرين.

ثاني عشر: صفات القائد ومهاراته.

ثالث عشر: واجبات القائد وحقوقه.

رابع عشر: مشكلة ضعف القيادة وحلها.

خامس عشر: مزالق القيادة!.

سادس عشر: القائد الجديد!.

مهارات الإتصال الفعال

مقدمة عن البرنامج

تعتبر الاتصالات أساس وعماد حياتنا اليومية ؛ فنحن نتبادل كميات ونوعيات ضخمة من البيانات والمعلومات، فمن السؤال عن الأحوال إلى تبادل  المشاعر ونقل  الأفكار، واستعراض الأخبار وتناقل وجهات النظر، بشكل يمكن أن نعتبر الإنسان مركز معلومات متنقل مع مراكز أخرى يرسل إليها ويستلم منها ، فالاتصالات  ” هي  الجسر الذي يصل الإنسان  بالآخرين.

إن نجاح المرء في الحياة مرهونٌ بقدرته على الاتِّصال الفعَّال؛ إذ أثبتتِ الدراسات أنَّ 85 % من النجاح يُعزَى إلى مهارات الاتصال، و15 % منه فقط تعزى إلى إتقان مهارات العمل، ولكي نتواصلَ مع الآخرين ببراعة لا بدَّ لنا من إتقان أساسيات التواصُل، والقيام ببناء المكوِّن الرئيس للاتصال الفعَّال، وهو كسْب المصداقية والثِّقة لدَى الآخرين، إذ لن يتواصلَ المستمع أبدًا مع المتكلم إذا لم يَثقْ به، ويعتقد أنَّ لكلامه مصداقية، ولن يكون الشخص ناجحًا في حديثه حتى يستطيعَ باستمرار بناءَ الثقة والمصداقية بما يقول .

بنهاية هذا البرنامج التدريبي نتوقع أن المشاركون قد حققوا النتائج الآتية

1. أن يلم المشاركين بمفهوم التواصل الإنساني نظرياته وأبعاده ودوره في نجاح الفرد على المستوى الشخصي والاجتماعي والعملي .
2. أن يكتسب المشاركين المهارات اللازمة للتواصل الفعال مع ذاتها والآخرين في محيطها الاجتماعي والعملي .
3. أن ينجح المشارك في تطبيق هذه المهارات في المواقف الحياتية المختلفة .
4. أن يتعرف المشاركين بعملية الاتصال الإنساني من حيث مفهومها وأهميتها وعناصرها .
5. أن يتعرف المشاركين على خصائص الاتصال و معوقاته و أنواعه المختلفة .
6. إكساب المشاركين المهارات اللازمة التي تساعدهم على تقديم أنفسهم وأفكارهم بأكثر الطرق فعالية .
7. إكساب المشاركين المهارات والقدرات التي تمكنهم من حسن الإنصات للمتحدثين .
8. أن يتعرف المشاركين التعرف على أساليب القراءة و اكتساب مهاراتها .
9. المساهمة في تنمية مهارات الاتصال غير اللفظي لدى المشاركين .
10. إكساب المشاركين مهارات الحوار والإقناع وتطوير مهاراتهم فيها .
11. أن يتعرف المشاركين على أنماط ووسائل الاتصال في بيئة العمل واكتساب مهارات الاتصال بكفاءة داخل هذه البيئة .
12. من المتوقع أن يصبح قادراً على أن :

‌أ- يعرف مفهوم الاتصال وأهميته.
‌ب- يعرف عناصر الاتصال وأشكاله.
‌ج- يعرف مهارات المتحدث الجيد ويطبقها.
‌د- يعرف مهارات المستمع الجيد ويطبقها.
‌ه- يحدد عوائق الاتصال الشفهي وكيفية التغلب عليها.
‌و- يحدد عناصر الاتصال الكتابي وأهميته.
‌ز- يعرف مهارات الكاتب ويطبقها.
‌ح- يعرف مهارات القارئ ويطبقها.
‌ط- يتصل شفهياً بكفاءة وفاعلية .
‌ي- يتصل كتابياً (التقارير والمذكرات) بكفاءة وفاعلية .
‌ك- أن يدرك أهمية استخدام العروض التقديمية والوسائل الإيضاحية في تدعيم عملية الإتصال الفعال

 

مخرجات التدريب

خلال فترة تنفيذ البرنامج التدريبي جرى رفع وعي200 شخص من المجتمع المحلي بحقوق النساء الاقتصادية والاجتماعية، كذلك أُنشأ مركز تدريبي دائم في جمعية الأمل قادر على تدريب النساء الراغبات في الالتحاق بسوق العمل من خلال تأهيلهم وتزويدهم بالمهارات والمعلومات التي تساعدهم في إيجاد فرص عمل مناسبة لهن.

إضافة إلى ذلك وخلال فترة تنفيذ مبادرة “الأمل، جرى تدريب 25 فتاة في عدد من أماكن العمل المختلفة وبناءً على ذلك حصلن على شهادات خبرة، فيما جرى تدريب 25 فتاة أخرى على كيفية تنفيذ مشاريع ميكروية تدر دخلن عليهن.

 

تقارير ودراسات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *